والهدف الرئيسي لهذه البرامج هو العمل على إيجاد كوادر مستقبلية قادرة على سد الفجوة في علوم وتخصصات الاقتصاد المختلفة. وأهم ما يميز هذا البرنامج أن مواده التخصصية الصرفة فى الاقتصاد تحتل ما لا يقل عن 50% من المواد الدراسية، والنصف الآخر خصص لدراسة فقه المعاملات والتأمين الإسلامي، والتمويل الإسلامي ومواد شرعية أخرى مهمة، وتلك خطوة جريئة ولازمة، إذ إن الجمع بين دراسة الاقتصاد من ناحية فنية، ودراسة الفقه الإسلامى وفقه المعاملات تحدث التوليفة الضرورية للإبداع فى مجالات الاقتصاد الإسلامى. ويأمل هذا البرنامج في تخريج كوادر ناضجة قادرة على فهم العلوم الاقتصادية والمالية الإسلامية المختلفة، وهضمها بصورة تمكًن هذه الكوادر على عمل المقارنات العلمية والمنطقية التي تساعدهم في التعامل العلمي مع كافة التحديات الاقتصادية المعاصرة، وإيجاد الحلول البديلة.

كما يطمـح برنامج الاقتصـاد والعلوم المالية الإسلامية بجامعة السودان المفتوحة لتحقيـق معـايير الجودة الأكاديمية محلياً ودولياً، و ذلك بتخريج كوادر متميزة علمياً في مجال الاقتصاد والعلوم المالية الإسلامية.

ويهدف البرنامج إلى نشر علم الاقتصاد والعلوم المالية الإسلامية، وخدمة الانظمة المالية الإسلامية المطبقة في السودان وخارجه من خلال إعداد كوادر مؤهلة علمياً تجمع بين الدراسة الفقهية والاقتصادية من أجل الإسهام في تعميق واستدامة الاقتصاد والعلوم المالية الإسلامية (نظريا وعملياً) على المستوى المحلي والإقليمي والدولي. و يؤمل أن يكون هذا الخريج محققا  للآتي :

1/  استيعاب الرؤية الإسلامية للعالم .

2/ استيعاب وتجاوز علم الاقتصاد الغربي .

3/  استيعاب  الاجتهاد والتحديات في مجال علم الاقتصاد الإسلامي .

4/  استيعاب تحديات التطبيق العملي للاقتصاد الإسلامي في السودان وخارجه

5/  القدرة على المشاركة والإسهام في تعميق واستدامة تطبيق الاقتصاد والعلوم المالية الإسلامية، لاسيما في مجال التمويل والتأمين.