المتتبع لمسيرة الاقتصاد والعلوم المالية الإسلامية، يجد أنه قد أصبح يدرس كعلم فى جميع الجامعات العربية والجامعات الإسلامية في الأقل في مستوى درجة البكالوريوس. وقد تم إنشاء أقسام مستقلة للاقتصاد والعلوم المالية الإسلامية في عدد من الجامعات العربية والإسلامية فى كليات الاقتصاد والإدارة، وفى بعض الجامعات أنشأت كلية الشريعة أقساماً تمنح درجة البكالوريوس ودرجة الماجستير ودرجة الدكتوراه فى تخصص الاقتصاد الإسلامى. كما تم إدخال مقررات فى الاقتصاد الإسلامى والمصارف والمعاملات الإسلامية فى عدد كبير من الجامعات فى بريطانيا والولايات المتحدة، وبعض الدول الأوروبية وغيرها من الدول.

بالإضافة إلى ذلك فقد عقدت عدة مؤتمرات أو ندوات أو ورش عمل تحت عنوان (الاقتصاد الإسلامى في أكثر من بلد غربى)، وعلى سبيل المثال مؤتمرات رابطة الاقتصاديين الأمريكيين American Economic Association.كما نظمت عدة دورات سنوية تدريسية وتدريبية فى التمويل الإسلامى فى عدة جامعات ومؤسسات. أما فى مجال إنشاء مراكز البحوث وإصدار الدوريات، فقد تم إنشاء العديد من مراكز البحوث فى الاقتصاد الإسلامى في بعض الجامعات في العالم الإسلامي والتي تصدر سلسلة من دورياتها العلمية بصورة مستمرة.

وعلى الرغم من الاهتمام الذي توليه الجامعات الإسلامية بعلم الاقتصاد والعلوم المالية الإسلامية وفروعه المختلفة، إلا إنً الحاجة ما تزال ماسة وبصورة مستمرة لتجويد الاقتصاد الإسلامي، وإنزاله إلى الواقع المعاش. كما وتأتي الأهمية للاقتصاد الإسلامي في العقود الأولى من الألفية الجديدة نظراً للتحديات المعاصرة والأزمات المالية المتكررة التي ظلت تعصف بكبرى الاقتصاديات الرأسمالية. مما حدا ببعض الأقلام الغربية الجريئة المناداة بالنظر إلى نظام اقتصادي بديل للنظم المالية السائدة والمهيمنة لفترة طويلة. وأكدّت تلك الأصوات بأنه قد أتى الدور للاقتصاد الإسلامي ومبادئه التي تقوم على الشريعة الإسلامية، بأن يطرح تلك المبادئ كبديل متكامل، وكمخرج للأنظمة الرأسمالية وغيرها من الأنظمة المالية الأخرى، والتي أصبحت عاجزة عن كبح جماح الوقوع المستمر في الأزمات والمشكلات المالية العالمية المتكررة

وبناء على ذلك فقد رأت إدارة جامعة السودان المفتوحة أخذ المبادرة والعمل على وضع منهج متكامل وشامل للاقتصاد والعلوم المالية الإسلامية يقوم على تدريس هذا العلم على مستوى البكلاريوس، وفي ثلاثة تخصصات رئيسة تتمثل في الاقتصاد الإسلامي، والتمويل الإسلامي، والتأمين الإسلامي.